بوح لأهل القرآن ..

أنت محاسب أكثر من غيرك ممن لا يعبدون الله وحده و يجهلون بهذا الدين …

فأنت رزقت كتابه على طبق من ذهب و جهلت على الله و أفتريت ما ليس فيه و فعلت ما طابق هواك

فكيف تنتظر ممن أغضب رب السماء و الأرض عطفاً لمن هم أدنى من خالقهم !! 

خلقت لك و فرضت على من هم حولك دين الهوى الذكوري القمعي …

تجهل ما بين السطور لأنك لا ترى أبعد من أنفك …

و تظن حفظك للآيات دون فهم عميق وحده يكفي

حفظ القرآن تطبيقاً له أهم و أعلى من حفظه حرفاً لا يصل معناه إلا طبقات السمع …

حفظ القرآن بتطبيق الأفعال التي يراها الله و كان من أجلها حسن الخلق و البر  ..

الذي لا تعرفون منهما سوى صنع الشعارات الرنانة و المغايرة لما تفعلونه مع خلق الله و أنفسكم .